►► Derniers Nouvelles d'El ksiba

 
* La publication de cet article, ne veut pas dire que le site et le webmaster cautionne son contenu.
 

 

المجلس البلدي للقصيبة يضرب حصارا على سائقي الطاكسيات

 '' ما عرفناش منين غادي يدوزو الطاكسيات و حتى  الطموبيلات لخرين و المجلس البلدي بلوكا الطريق من  كل جهة…''، '' واش هاذ الناس باقيين عاقلين على أيام إدريس البصري….'' بهذه العبارات المتذمرة ندد سائقو سيارات الأجرة الكبيرة بمدينة القصيبة بإقليم بني ملال بقرار المجلس البلدي للمدينة القاضي بتحويل محطة وقوف سيارات الأجرة صنف ''أ'' إلى مكان غير معبد و لا يصلح بتاتا  لوقوف السيارات داخل السوق الأسبوعي و هو ما يعتبر – حسب العديد من السائقين-  بالعشوائي و كذا انفراد المجلس بقرارات  مصيرية تهم  أرزاق فئة واسعة من سكان مدينة القصيبة  و الذين يعانون أصلا من مشاكل كثيرة أهمها العزلة و التهميش.

و في هذا الصدد يقول احد سكان مدينة القصيبة للجريدة : '' فاجأ المجلس البلدي سائقي سيارات الأجرة صنف ''أ'' و معهم ساكنة المدينة بإنزال أشبه ما يكون بالعسكري من خلال قطع جميع الطرق المؤدية إلى وسط المدينة بشاحنات و سيارات في ملكية الجماعة الحضرية بقية فرض سياسة الأمر الواقع على أصحاب الطاسيات من أجل تغيير محطة نوعا ما صالحة إلى أخرى أشبه بمرتع للبهائم داخل السوق الأسبوعي و التي لا تتوفر على أدنى شروط المحطة . . . . . .''

 و في تصريح للأمين المحلي لأرباب سيارات الأجرة صنف ''أ'' بالقصيبة أكد خلاله ل'' الأحداث المغربية'' '' أن لقاء سبق أن عقد بمقر البلدية بحضور السلطات المحلية من أجل تدارس نقطة تغيير محطة الطاكسيات، حيث طالبنا بتجهيز مكان المحطة الجديد برصيف معبد يصلح لوقوف أسطول سيارات الأجرة الكبيرة سواء المحلية أو القادمة من بن يملال و نواحيها سيما و أننا نؤدي رسوما محلية عن الوقوف للجماعة بمبلغ 300 درهم كل ثلاثة أشهر أي ما يعادل 100 درهم عن كل شهر و إذا تأخرنا عن الأداء بيوم تحسب عنا فوائد التأخير، إلا أننا نفاجأ صبيحة يوم الثلاثاء ثالث نونبر الجاري بعملية إنزال و حصار يشبه ما يقع في غزة''، كما أضاف أمين الطاكسيات في تصريحه '' على أن هذه الفئة بصدد رفع شكاية في الموضوع ضد بلدية القصيبة إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بقصبة تادلة نظرا لخرقها للقانون و الشطط في استعمال سلطة ليست من حقها كما ستوجه كذلك شكاية في نفس السياق إلى والي جهة تادلة أزيلال عامل إقليم بني ملال، و في حال عدم التدخل  فإن كل الصيغ الإحتجاجية ستكون متاحة بما في ذلك تنظيم مسيرة محلية في اتجاه مقر الولاية ببني ملال تليها أخرى في اتجاه العاصمة الرباط''

 و تجدر الإشارة إلى أن الجريدة و لأخذ توضيحات أكثر عن الموضوع حاولت ربط الإتصال برئيس الجماعة أو أحد نوابه بمقر البلدية إلا  انه تعذر علينا ذلك نظرا لغياب الرئيس و كذلك نوابه عن مقر الجماعة.                            

 

 

كمال عسو الاحداث المغربية

 

 

Retour

 
 
      El ksiba Plan du site Contact